وها نحن في جمعية تلاوة منذ نشأتها عام 1419 هـ وعلى مدى عشرين عاما من العطاء والبذل في خدمة كتاب الله ..إذ نقف كل عام مع كوكبة من الحفاظ والحافظات الذين وصل عددهم حتى عامنا هذا (391 ) حافظا وحافظة خلال العام الماضي .نسير بخطى ثابتة ورؤية طموحة تتوافق مع رؤية بلادنا من خلال برامج وأساليب متطورة لنصل بإذن الله إلى الجودة في المخرجات ، وتكوين بيئة جاذبة وفهم معتدل لكتاب الله من خلال التطوير المستمر لمعلمي ومعلمات الحلق والدور .  نضع بين أيديكم ثمار تلاوة على مدى عشرين عاما نتناول فيها البرامج والإحصائيات وعدد الحفاظ والحافظات وأسماؤهم ، وبيان لشركاء النجاح والداعمين ، ونتطرق لما تم عمله من مشاريع وقفية قد تم الانتهاء منها ، وأخرى يجري العمل على إنجازها ستكون رافدا قويا لحلقات تحفيظ كتاب الله بالمحافظة .سنبقى بإذن الله نعمل ليلي نهار مستمرين على خطى ثابتة لسقي ورعاية منبت هذه الثمار التي بفضل من الله ثم دعم حكومتنا الرشيدة ، ودعم أهل الخير والمحسنين أصبحنا نتطلع إلى ما هو أفضل وأحدث ليكون كتاب الله وأهله هم الثمرة الطيبة التي تستمر معنا بإذن الله تعالى